الموفد البريطاني يؤكد لبري التزام بلاده دعم الجهود لتشكيل حكومة جديدة

أكد مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية البريطانية ريتشارد مور، عقب زيارته رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، التزام بلاده “دعم الجهود الرامية لتشكيل حكومة جديدة واستمرار المملكة المتحدة بدعم لبنان في مختلف المجالات وشؤونا اخرى”.

هذا وكان بري علّق على ما حصل امس، في وسط العاصمة وعلى الطريق بين بيروت والجنوب، بأنه “مدان بكل المقاييس، حيث تعمدت لقمة العيش بالدم فسقط الشهيدان حسين شلهوب وسناء الجندي”، داعيا “القوى الأمنية والجيش الى إبقاء اوصال الوطن سالكة امام اللبنانيين”.

وقال: “إن ما حصل على طرقات الوطن بالأمس مدان بكل المقاييس، سواء في وسط العاصمة او على الشريان الرئيسي الذي يربط العاصمة بجنوب الجنوب حيث تعمدت لقمة العيش بالدم فسقط الشهيدان حسين شلهوب وسناء الجندي. ودرءا للفتنة التي نربأ بكل اللبنانيين على مختلف توجهاتهم وانتماءاتهم، تجنب الوقوع بمنزلقاتها الخطرة، نجدد الدعوة الى القوى الأمنية والجيش اللبناني بضرورة التشدد بإبقاء اوصال الوطن سالكة امام اللبنانيين كل اللبنانيين، مع المحافظة على الحق بإبداء الرأي تحت سقف القانون وبما لا يمس بالسلم الأهلي وبأعراض وكرامات الناس كل الناس وبالممتلكات العامة والخاصة”.

وكان رئيس المجلس قد عرض الأوضاع العامة، فاستقبل في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، مدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية البريطانية ريتشارد مور الذي جدد التزام بلاده “دعم الجهود الرامية لتشكيل حكومة جديدة واستمرار المملكة المتحدة بدعم لبنان في مختلف المجالات وشؤونا اخرى”.

كما استقبل الرئيس بري الوزير السابق غازي العريضي الذي غادر من دون الإدلاء بأي تصريح.

على صعيد آخر، تلقى رئيس المجلس برقيات تهنئة بعيد الإستقلال، من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” اسماعيل هنية، نائب الرئيس العراقي السابق إياد علاوي والقائد السابق لليونيفيل لوتشيانو بورتولانو.

وكان الرئيس بري قد اتصل معزيا عائلة حسين شلهوب وسناء الجندي اللذين قضيا بالحادث الأليم على أوتوستراد الجية.

مقالات ذات صلة