باسيل: الأموال تُنفق لإبقاء النازحين حيث هم وليس لعودتهم

بحث وزير الخارجية ​جبران باسيل مع نظيره الهنغاري بيتر سزيجارتو، كيفية المساعدة لتعزيز فكرة عودة ​النازحين​ إلى بلدهم، مؤكداً في مؤتمر صحافي مشترك، أن الأموال تُنفق لإبقائهم حيث هم وليس لعودتهم إلى بلدهم.

ولفت باسيل الى أن داعش والنصرة و​القاعدة​ وكل الحركات الإرهابية لم تنتهِ وما زالت موجودة في ​سوريا​ ولديها حماية من أنظمة ودول تمنع ​القضاء​ عليها، معتبراً ان “الخطر لا يزال قائم من الارهاب ومن ​النزوح​ والحل هو بتأمين العودة”.

وأضاف “بدأنا بمسيرة تعاون اقتصادي مع هنغاريا وعرضنا خط طيران مباشر وتسهيل تأشيرات الفيزا في سبيل تعزيز التعاون الثنائي بيننا”.

مقالات ذات صلة