توقيف وائل جسار في المكسيك وترحيله إلى لبنان

تعرض الفنان وائل جسار، للتوقيف في المكسيك، بعدما رفضت السلطات هناك إدخاله إلى البلد هو ومدير أعماله، ثم تم ترحيله إلى لبنان.

وأكد “جسار” في فيديو شاركه عبر حسابه على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي، أنه عاد إلى لبنان سالما، ونفى ما تداولته تقارير صحفية بأنه لم يدخل الأراضي المكسيكية لأنه ليس لديه تأشيرة دخول.

وأكد وائل جسار أن التأشيرة التي كانت معه سليمة 100%، ولا يدري حتى الآن ما السبب فيما حدث.

وقال: “أنا معي فيزا تشنغن، والتي بموجبها يحق لأي إنسان أن يدخل المكسيك، ما فوتوني للبلد ده اللي فيه علامة استفهام، ما عرفت ليه ولا حتى متعهد الحفلات يوسف حرب، لا أعرف ما هو السبب اللي منعوني فيه، من فرنسا لما بيكون الشخص بفرنسا وطالع على المكسيك إذا اتضح أن الفيزا فيها شي غلط ما بيطعلوه بالطيارة، لكن أنا كان كل شئ قانوني 100%، وهي النقطة وعلامة الاستفهام التي حتى الآن مش عارفينها”.

مقالات ذات صلة