الحركة الاحتجاجية على زخمها في “ساحة النور” بطرابلس

حافظت الحركة الاحتجاجية في ساحة عبد الحميد كرامي، “ساحة النور” في طرابلس، على زخمها منذ 17 تشرين الأول الماضي، حيث توافدت، مساء اليوم، حشود من أبناء المدينة ومن مناطق شمالية ولبنانية مختلفة، وسط الأغنيات والأهازيج الشعبية والوطنية.

وخيّم على أجواء الإعتصام في الساحة الوضع المعيشي، حيث اشتكى العديد من المشاركين من ارتفاع أسعار السلع والمواد الغذائية بحجة ارتفاع سعر الدولار.

مقالات ذات صلة