اصحاب محطات المحروقات: الحل لن يأتي الا من خلال المسؤولين

أوضح رئيس نقابة اصحاب محطات المحروقات في لبنان سامي البركس في بيان انه “يتم التداول في بعض البيانات بإسم نقابة أصحاب محطات المحروقات في لبنان بين الجهات الداعية إلى تحركات ميدانية مختلفة. تنبه النقابة جميع من يستعملون اسمها من دون إستئذانها مخاطر هذا العمل الخارج عن القانون. كما تعلن النقابة انها غير معنية بأي تحرك لم تدع اليه بنفسها وان جميع مواقفها وتحركاتها تعلنها جهارةً وبموجب بيانات رسمية تصدر عنها وموقعة منها”.

وأضاف: “تؤكد النقابة انها لم توفر جهداً أو وسيلة منذ ثلاثة اشهر لرفع الظلم عن اصحاب المحطات ولايجاد حلول للمشاكل التي يعانون منها والخسائر الفادحة التي يتكبدونها، وانها مستمرة على هذا المنوال دون كلل وبالتنسيق مع جميع اصحاب المحطات في لبنان للوصول الى الحل المنشود. كما تؤكد ان الحل لن يأتي الا من خلال المسؤولين في الدولة وان لغة الحوار معهم هي الوحيدة الكفيلة لايجاد الحلول المناسبة، اما قطع سبل التواصل معهم لن يجلب الا المردود السلبي لاصحاب المحطات وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، ويهم النقابة أن تعلم أصحاب محطات المحروقات ووسائل الاعلام كافة ان أي شأن يخصها ويتعلق بمصالح المحطات يعلن عنه فقط نقيبها المخول قانوناً لوحده النطق بإسمها”.

مقالات ذات صلة