سليم عون: التكليف مسألة أيام

أعلن عضو “تكتل لبنان القوي” النائب سليم عون أن يكون التكليف مسألة أيام. وقال للبنان الحر ضمن برنامج استجواب: إنّ رأي التيار الوطني الحر تجاه الوضع الحالي حكومة تكنوقراط وفق الآلية الدستورية ولكن القرار ليس لنا وحدنا لأن الفرقاء الآخرين لا يريدون القبول به ولا سلطة للرئيس في تجاوزهم . ولفت الى أنه تبين ان الحريري لديه الرغبة ان يكون هو من سيكلّف .

وعن الثورة، قال سليم عون: نريد من المحتجين تقديم أسماء ترضيهم لأنه على ما يبدو لا شيء يرضيهم. أضاف: لم أعد أرى في الحراك حركة مطلبية إنما حركة سياسية لأنه مهما قدّمنا لهم لا شيء يعجبهم فالعبثية لا توصل الى نتيجة متهمًا جهات دولية بالتدخل في هذا المجال. وتخوّف من أن ييأس أصحاب النوايا الصادقة في الشارع.

وردًا على سؤال عن سبب انتظار الرئيس للدعوة الى الاستشارات الملزمة، شدد على أن رئيس الجمهورية يجهد للوصول الى الاستشارات وكلّ تأخير بالتكليف هو تسهيل للتأليف ولا وقت دستوريًا ملزمًا للتكليف ولا مهلة للتأليف.

وأشار الى أنّ الوضع يزداد تفاقمًا بفعل الثورة، سائلاً: “لمَ رفض المتظاهرون الحوار مع رئيس الجمهورية و “إذا كانوا عاملين انقلاب يتفضلوا الى بعبدا” وياخدوا مكان الرئيس”.

مقالات ذات صلة