شعبان يطالب بـ”قانون عفو عام لا يستثني ابناء طرابلس والشمال”

رأى الأمين العام لـ”حركة التوحيد الاسلامي” الشيخ بلال سعيد شعبان، في بيان، “أن لبنان يعيش اليوم حالة استثنائية يقوم فيه حراك شعبي برفض كل اشكال الظلم التي وقعت على الشعب من خلال مشروع الفساد والافساد لخدمة المشروع الغربي في بلادنا على مدى عقود، ويجب على الحراك ان يستمر في طريقه الصحيح من اجل استعادة الاموال المنهوبة والكرامة المهدورة لنستعيد الاستقلال الحقيقي”.

وأضاف: “هناك حسنة وهناك سيئة في كل الاطارات، ونرى مشهدا لحوار طرشان بين السلطة والحراك الشعبي، ولا بد من تعزيز كل الايجابيات وتلافي مختلف السلبيات من عناوين ينبغي الالتزام بها أهمها ان لا يكون الحراك في وجه الناس، فالوجهة يجب ان تبقى قبالة من كان سبب جوع الناس وإفقارهم، لهذا يجب منع قطع الطرقات حتى لا يتأذى العمال والموظفين من المياومين، واليوم تجد في الاسواق ما يشبه منع التجول والخسائر لصغار التجار فادحة”، متمنيا “عدم إغلاق المدارس، مع التأكيد أن استهداف المسؤولين عما وصلت اليه الامور في بلادنا حق للحراك وهذا جزء من المحاسبة”.

وأكد ” ضرورة منح الناس حقوقهم بتحصيل اموالهم في المصارف التي تتحمل مسؤولية مباشرة عما يجري”، مشددا على “ضرورة ايجاد تسوية مع هذه المؤسسات المالية لانهاء خدمة الدين وسداد الدين العام”، مطالبا بـ”قانون عفو عام لا يستثني ابناء طرابلس والشمال”.

مقالات ذات صلة