حملة تشجير في قناة باكيش بعشرة آلاف أرزة احتفاء بذكرى الإستقلال

نفذت جمعية “بسكنتا بيتنا”، بالتعاون مع بلدية بسكنتا، حملة تشجير أرز لبناني إحتفالا بعيد الاستقلال، في محلة قناة باكيش. وتأتي هذه المناسبة ضمن مشروع الغابات لتحسين الحياة الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والمنفذ من جمعية التحريج في لبنان.

وقد حضر النائب إدكار معلوف مشاركا في حملة التشجير، بالاضافة الى موظفي بنك “لبنان والمهجر” من الفروع كافة ومن الإدارة العامة للمصرف، الذي تبرع بزراعة 10,000 شجرة أرز بالإضافة إلى تكاليف الاعتناء بهم على مدى 3 سنوات.

وألقيت كلمات بالمناسبة رحب خلالها عضو بلدية بسكنتا الياس كرم بموظفي “بنك لبنان والمهجر” و”جمعية مشوار” الذين حضروا ليقوموا بالتشجير، مشددا على أهمية حماية البيئة، خصوصا مع الأزمة البيئية التي يعيشها لبنان، ومدى وجوب إعادة التشجير.

ثم ألقى رئيس الجمعية إيلي كرم كلمة عرف فيها عن الاستراتيجية التي أطلقتها المنظمة في اليوم العالمي للبيئة لإعادة تشجير جبل صنين، متعهدا أمام الحاضرين بإلتزام الجمعية في الاهتمام والري بالأشجار التي تزرع اليوم من أجل لبنان أخضر وإستقلال حقيقي ترسخ فيه الارزة اللبنانية جبال لبنان.

كما ألقت مديرة جمعية “التحريج في لبنان” مايا نعمه كلمة شرحت فيها الخطة التي طالت معظم المناطق وشكرت جمعية “بسكنتا بيتنا” والبلدية للتعاون البناء في تحريج منطقة بسكنتا، شارحة خطة مشروع الغابات لتحسين الحياة.

كما أكدت المديرة العامة لبنك “لبنان والمهجر” جوسلين شهوان التزام البنك بحث المسؤولية الإجتماعية تجاه المشاريع البيئية، مشددة على أهمية الاعتناء بالأشجار التي تزرع والدعم الذي يقوم به المصرف لإعادة التشجير على كامل الأراضي، لاسيما بسكنتا، ومشاريع التشجير الأخرى التي سوف تتلقى الدعم من أجل المحافظة على ثروة لبنان الخضراء.

مقالات ذات صلة