حملة تفاعلية للجيش في عيد الاستقلال

نشر الجيش على موقعه، حملة لمناسبة عيد الاستقلال الـ76، شدد فيها على أنها “كانت مميزة هذا العام، خلافا للحملات التقليدية السابقة التي كانت تقتصر على ملصقات على الطرق تتضمن شعارا واحدا، وجاءت بشكل حملة تفاعلية مع المواطنين تشارك فيها الجيش مع أبناء وطنه، لتوجيه رسالة تختصر كل ما كتب وهي “دفاعا عن وطني لبنان”. وتضمنت الحملة ملصقا غير مكتمل كتب عليه “دفاعا عن….. لبنان”، وطلب من بعض الفنانين والمواطنين ملء هذا الفراغ بكلمة تعبر عن آرائهم ومطالبهم التي تعكس ما ينتظرونه من الجيش ان يدافع عن… لبنان”.

وأوضح أن المشاركين في هذه الحملة كانوا “كلا من الكابتن رولى حطيط وهي أول طيار في شركة “طيران الشرق الأوسط” والشاعر نزار فرنسيس والمقدم التلفزيوني طوني بارود والممثل طوني أبو جودة. وعبر كل منهم عن رأيه، كما بعض المواطنين، وتم جمع كل هذه الكلمات في فيلم دعائي نشره الجيش على موقعه الرسمي ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به، وأطلق في عيد الاستقلال ليكون رسالة الى كل اللبنانيين بأن الجيش والشعب موحدان للدفاع عن لبنان”.

وأشار إلى “الفكرة نفذتها بشكل مجاني شركة TBWA/Raad، ونالت مشاركة عدد كبير من المواطنين على صفحاتهم”.

مقالات ذات صلة