التوتر العالي في المنصورية تابع.. اعتصام للأهالي وتلويح بالتصعيد

لليوم الثاني، يقطع أهالي المنصورية طريق بيت مري ويُلوحون بالتصعيد.

وتابع اهالي المنصورية: “لدينا مطالب محقة ولقد ارسلوا الينا 300 عنصر من القوى الامنية ولا ندري كيف سنخرقهم والوحيد الذي يقف الى جانبنا هو النائب الياس حنكش”.

وفي وقت لاحق، وصل النائب الياس حنكش الى المنصورية لدعم تحركات الاهالي الذي يحضرون لمسيرة من كنيسة السان تيريز وصولاً الى عامود التوتر حيث تجري الأعمال توتر الحكومة.

وأضاف حنكش: “سألتقي اليوم رئيس مجلس النواب الذي تمنى عليّ طلب فتح تحقيق بما حصل امس في المنصورية، لكن المشكلة ليست مع قوى الامن بل بتعنّت المسؤولين والتعاطي بفوقية مع الناس”.

وفي هذا السياق، اكدت وزيرة الطاقة ندى بستاني ان “خطّ المنصورية ممدود في كلّ لبنان، وخطوط التوتّر العالي ممدودة على ٣٦٠ كلم وهي فوق جميع المناطق وليس فقط في المنصورية”.

ولفتت الى ان “هذا الخط يمتد على كل لبنان وهو يوفر هدرا فنيا بنسبة 1بالمئة يترجم بـ20 مليون دولار ولا خطر على حياة احد ويجب تهدئة الاجواء”.

واوضحت اننا “ضد استعمال القوة على المواطنين، ولكن أيضاً ضد استعمال القوة على قوى الأمن”، مشددة على ضرورة “تهدئة الأجواء”.

مقالات ذات صلة