المصارف تطلب من وزيرة الداخلية الحماية لممارسة عملها

إستعرضت وزيرة وزيرة الداخلية والبلديات في الحكومة المستقيلة ريّا الحسن مع وفد من مجلس إدارة “جمعية مصارف لبنان”، زارها برئاسة الدكتور سليم صفير، إمكان توفير الظروف الأمنية المؤاتية في محيط فروع المصارف لتسهيل عودة موظفيها الى أعمالهم، وبحسب بيان للجمعية، فإن الحسن وعدت بدراسة الموضوع مع الأجهزة المختصّة.

وأصدرت مديرية الإعلام والعلاقات العامة في جمعية المصارف البيان التالي:

“قام وفد من مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان برئاسة الدكتور سليم صفير، ومشاركة أعضاء مكتب المجلس بزيارة معالي وزيرة الداخلية السيدة ريّا الحسن للتباحث في إمكانية توفير الظروف الأمنية المؤاتية في محيط فروع المصارف بغية تسهيل عودة موظفيها الى أعمالهم في أجواء مريحة ومطمئنة، وقد وعدت معالي الوزيرة بدراسة الموضوع مع الأجهزة المختصّة. وفي السياق ذاته، تعكف الجمعية على وضع آلية واضحة لتسهيل التعامل مع الزبائن في الظروف الإستثنائية الراهنة، وهي تتابع اتصالاتها مع اتحاد نقابات موظفي المصارف من أجل استئناف العمل في القطاع في أقرب وقت. وتستمرّ المصارف في تلبية حاجات الزبائن من السيولة عبر أجهزة الصرّاف الآلي وفي تأمين خدمات مراكز الإستعلام Call Center للردّ على استفسارات الزبائن وطلباتهم”.

مقالات ذات صلة