بري يعرض مع الموفد الفرنسي موضوع التنقيب عن النفط ويستقبل النجاري

رئيس المجلس في لقاء الأربعاء: لتكن الاولوية للأمن ويجب الاسراع بتشكيل حكومة جامعة

أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري ان “الأمن يجب ان يكون له الأولوية على كل شيء”، مجددا المطالبة بـ”الإسراع في تشكيل حكومة جامعة قادرة على تحقيق امنيات اللبنانيين”.

مواقف الرئيس بري جاءت خلال “لقاء الاربعاء” النيابي في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، حيث استهل رئيس المجلس بتقديم التعازي لأسرة الشهيد علاء ابو فخر، وقال امام النواب: “ان الأمن يجب ان يكون له الأولوية على كل شيء رغم احقية معظم مطالب الحراك الحقيقي، فالمطلوب المحافظة على الإنتظام العام في المؤسسات التربوية والصحية والإجتماعية وصون السلم الأهلي والوحدة الوطنية”.

ورأى ان “المرحلة الراهنة تستدعي تحمل المسؤولية من الجميع لانتشال الوطن من قعر هاوية ان حصلت لن يسلم من تداعياتها احد على الإطلاق”.

وجدد المطالبة بـ”الإسراع في تشكيل حكومة جامعة قادرة على تحقيق امنيات اللبنانيين في مكافحة الفساد والإلتزم بالإصلاحات الإقتصادية، وبالقدرة ايضا على تطوير الحياة السياسية بما يلبي طموحات اللبنانيين نحو الإنتقال بالوطن من دولة الطوائف والمذاهب والساحات الى دولة المواطن والمؤسسات”، مكررا التحذير من “الوقوع في فخ الفراغ السياسي القاتل”.

وقد استقبل رئيس المجلس في اطار “لقاء الأربعاء” النواب: مصطفى الحسيني، هنري الحلو، الوليد سكرية، عدنان طرابلسي، محمد خواجة، فادي علامة، علي المقداد، امين شري، محمد نصرالله، غازي زعيتر، ايوب حميد، حسن فضل الله، علي بزي، قاسم هاشم، علي عمار، انور الخليل، هاني قبيسي، علي فياض، حسين جشي، هادي ابو الحسن، عناية عزالدين وعلي حسن خليل.

كما عرض الرئيس بري آخر المستجدات والأوضاع في لبنان، خلال استقباله مدير دائرة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في وزارة الخارجية الفرنسية الموفد الرئاسي الفرنسي كريستوف فارنو، يرافقه السفير الفرنسي في لبنان برونو فوشيه.

واستعرض رئيس المجلس مع الموفد الفرنسي الوضع اللبناني من جميع جوانبه، مشددا على “ضرورة إيجاد الحل السريع، مع الإشارة الى ان فرنسا متمسكة بمساعدة لبنان ومؤازرته في شتى الميادين ومن بينها “سيدر 1”. كما استعرض مع الموفد الفرنسي البدء في التنقيب عن النفط في البلوك رقم 4 قبل نهاية السنة وضرورة البدء في البلوك رقم 9 قبل نهاية العام 2020. ووعد فارنو بنقل هذه الرغبة الى ادارة شركة “توتال”.

واستقبل الرئيس بري سفير مصر نزيه النجاري، وعرض معه الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وبعد اللقاء، قال السفير المصري: “تشرفت اليوم بزيارة دولة الرئيس نبيه بري، وتمنيت للبنان واللبنانيين كل التوفيق في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر فيها لبنان وتعلمون ان مصر تدعم وتتمنى للشعب اللبناني الرفاه وكل الخير”.

وتمنى ان يكون “للعلاقات المصرية اللبنانية تأثير إيجابي على الإقتصاد اللبناني بما فيه الخير، كل الخير”.

مقالات ذات صلة