عبدالله يستنكر حادث السعديات: لا لاستمرار السلاح المتفلت!

استنكر عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله الحادث الأمني في منطقة السعديات – الدامور، والذي تخلله إطلاق نار متبادل أدى إلى استشهاد مواطن بريء صودف مروره في المنطقة.

وقال عبدالله إن السلاح المتفلت الذي حذرنا منه مرارا لا يزال يعرض أمن الناس والمنطقة للخطر والتفجير.

وتابع، ان الحزب التقدمي الاشتراكي يجدد دعوة المعنيين إلى التهدئة، وتخفيف الاحتقان ومظاهر الاستفزاز، ويدعو القوى الأمنية للضرب بيد من حديد ومعاقبة كل مخل بالأمن او معكّر لأجواء السلم الاهلي لأي جهة انتمى، إذ لا يجوز أن تبقى هذه المنطقة وبشكل متكرر مصدر توتر وصدامات وساحة مفتوحة لطابور المفتنين.

وشدد عبدالله على ضرورة رفع الغطاء عن كل مسيء ومرتكب، لكي تعود هذه المنطقة لطبيعتها الهادئة، وليسود مناخ الإلفة بين كل قاطنيها بعيدا عن الانقسامات السياسية.

مقالات ذات صلة