السفارة البريطانية تحيي “يوم تذكار الموتى” في مدافن “الكومنولث”

أحيت السفارة البريطانية قداسا في مدافن الكومنولث ببيروت، بمناسبة “يوم تذكار الموتي” السنوي، الذي يحتفل به “إحياء لذكرى الجنود الشجعان، الذين ماتوا في الحربين العالميتين وغيرهما من النزاعات”.

حضر القداس السفير البريطاني كريس رامبلنغ، الملحق العسكري البريطاني المقدم أليكس هيلتون، ممثلو قائد الجيش العماد جوزاف عون، المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، إضافة إلى عدد من السفراء والدبلوماسيين والملحقين العسكريين من الولايات المتحدة الأميركية ودول الكومنولث وأوروبا، وعائلات المحاربين القدامى من لبنانين وفلسطينيين ممن خدموا في الجيش البريطاني إبّان الحرب العالمية الثانية.

وفي نهاية القداس، وقف الجميع دقيقتي صمت، تلاها وضع السفير البريطاني وسفراء استراليا، ألمانيا، كندا، الولايات المتحدة وفرنسا أكاليل زهر على النصب التذكاري.

وكان رامبلنغ زار، الأسبوع الماضي، الجندي الشيخ جاد الحسينية في بلدة عين وزين بالشوف، وسلمه المعاش التقاعدي من جمعية “الجنود السابقين في الكومنولث”، لكونه خدم في الجيش البريطاني، ضمن قوة حدود شرق الأردن من العام 1939 إلى العام 1945.

يذكر أن مدافن الحرب في بيروت، تضم رفات حوالي 1200 جندي، غالبيتهم من البريطانيين والأستراليين ومن نيوزلندا والهند وجنوب إفريقيا، وتشرف على المدافن “لجنة مدافن حرب الكومنولث”.

مقالات ذات صلة