“المؤتمر الشعبي” يطالب بتدخل الجيش لمنع الدعوة إلى عصيان مدني من اجل فرض وصاية أميركية

لفت “المؤتمر الشعبي”، في بيان اليوم، أن “الحراك الشعبي نزع الشرعية من الطبقة السياسية، بما فيها رؤساء الحكومات السابقين”، مطالبا الحكومة الجديدة بـ”استعادة استيراد النفط والغاز لسلطتها ووضع اليد على أملاكها المغتصبة والقضاء لمحاسبة الفاسدين”، داعيا “النواب الوطنيين لاختيار رئيس حكومة وطني وملتزم للدستور ويعيد الاعتبار لمقام رئاسة الحكومة”.

وشدد على أن “أهداف الانتفاضة ثابتة، فالعلم اللبناني يمثل الوطنية اللبنانية الجامعة والوحدة الوطنية الشاملة ويجسد الإخلاص للبنان الواحدة ووحدة لبنان وعروبته واستقلاله، لذلك لا لتبعية أجنبية وأصوات اخترقت الحراك ولا لتدويل يطالب به المخترقون للانتفاضة”.

وطالب “المؤتمر” بتدخل الجيش “لمنع قطع الطرقات واحتلال المؤسسات العامة أو الخاصة أو الدعوة لعصيان مدني يدمر الدولة لا النظام، من أجل فرض وصاية أميركية على لبنان”.

مقالات ذات صلة