مخزومي مخاطباً الشباب من ‘القرية الرمضانية”: أنتم قادرون على التغيير وصنع الوطن

أمل رئيس حزب “الحوار الوطني” النائب فؤاد مخزومي أن تشكل “الموازنة الجديدة خريطة طريق واضحة لخفض العجز، من دون المس بجيوب المواطنين. لكن المطلوب حقيقة هو أن تحمل إصلاحاً حقيقياً وليس مجرد تخفيض للإنفاق”.

وخاطب مخزومي خلال إفطار “شباب الحوار” في ‘القرية الرمضانية”:

“السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم

يسعدنى أن نتواجد معاً غروب هذا اليوم الرمضاني لنتشارك قيمة هذا الشهر الذي يقرّب القلوب ويسعد النفوس ويبث فينا روح التكافل والتضامن.

على صعيدي الشخصي طالما دعمت الشباب، وأسعى باستمرار لأكون المساهم الأول في تطوير عقلية الشباب التي يجب أن تحفل بالتحدي والبحث عن الأفضل دائماً، خصوصاً أننا في بلد يطمح الشباب فيه إلى التغيير.. التغيير الفعلي”.

أضاف: “نحن في بلدٍ اقتصاده متعثر، ونسبة البطالة فيه تجاوزت 36% والـ40% في صفوف الشباب، هذا عدا عن الدين العام الذي تجاوز الـ80 مليار دولار والمشاكل الحياتية من كهرباء وماء ونفايات وسواها. وربما هذا الذي شهدناه مؤخراً على صعيد الموازنة يعطي صورة حقيقية للمأزق الذي يواجه هذه الحكومة.

مع ذلك، نأمل أن تشكل هذه الموازنة الجديدة خريطة طريق واضحة لخفض العجز، من دون المس بجيوب المواطنين. لكن المطلوب حقيقة هو أن تحمل إصلاحاً حقيقياً وليس مجرد تخفيض للإنفاق”.

وقال: “إن الشباب قادر على الاضطلاع بدوره في عملية التغيير وصنع الوطن الذي يحلم به بإرادته وعلى طريقته، وكما كنت أردد دائماً سأكون إلى جانب الشباب وأدعمهم من خلال خبرتي وتجاربي في الحياة.

نحن شركاء نكمل بعضنا بعضا بِمقدار ما يكون لبنان ساكناً في قلوبنا، وعيوننا تتطلع إليه.

عشتم وعاش لبنان”

مقالات ذات صلة