إدارة “ثانوية روضة الفيحاء” في طرابلس: هذا ما حصل مع المتظاهرين

أوضحت إدارة “ثانوية روضة الفيحاء” ما حصل، اليوم، بينها وبين المتظاهرين الذين جابوا شوارع طرابلس وتجمّعوا أمام الثانوية محاولين تعطيل الدوام، وأصدرت بياناً بذلك فحواه:

“صباح اليوم، جابت مظاهرة طلابية شوارع طرابلس، وتجمّع المتظاهرون حوالى الساعة العاشرة أمام ثانوية روضة الفيحاء، في محاولة لتعطيل الدوام الذي يقتصر على صفوف الشهادات.

وبما أن إدارة المدرسة تتفهم أهداف هذا الحراك وتطلعاته المطلبيّة المحقّة، فقد ناقش المدير العام مع المحتجّين موقف الإدارة الذي ينبع من الموازنة بين حرصها على مستقبل الطلاب وأحقية المطالب الشعبية.

ومن ثمَّ بدأ الدوام حوالى الساعة ١٠:٢٠ وأُرسل إشعاراً للأهل بأن الدراسة تستمرّ اليوم وفقا لما هو مقرر مسبقاً، وتواصلت الإدارة مع أهل التلاميذ الذين تغيّبوا عن صفوفهم بكل محبة واحترام.

ولكن المصطادين في الماء العكر وما أكثرهم، قاموا بمحاولة للتضليل والإساءة لرمزية هذا التحرك الطلابي الجميل عبر بثّ أخبار كاذبة تدّعي أن الغاية كانت للاحتجاج على غلاء الأقساط المدرسية مما أثار موجة كبيرة من الاستنكار والغضب في أوساط التلاميذ والأهل والهيئتين التعليمية والإدارية في المدرسة، وجميع مكونات مجتمع مدينة طرابلس.

لذلك تهيب إدارة ثانوية روضة الفيحاء بوسائل الإعلام وبجميع المواقع التواصل الاجتماعي توخي الدقة والحذر قبل نشر أي خبر والتأكد من صحته”.

مقالات ذات صلة