الخارجية الروسية: الاحتجاجات في لبنان شأن داخلي

اعتبرت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن الاحتجاجات التي تجري في لبنان هي شأن داخلي، داعية إلى إيجاد حل عبر حوار شامل يسمح بالحفاظ على الاستقرار السياسي داخل البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن “موسكو تعتبر ما يحدث شأنا داخليا للبنان وشعبه. نعول على أن يتمكنوا من التغلب على الأزمة الحالية، وإيجاد الحل الصحيح لذلك في إطار الدستور والتشريعات الحالية وفقا للتقاليد السياسية السائدة، على أساس حوار شامل يسمح بالحفاظ على الاستقرار السياسي الداخلي ويعزز الوئام بين الأديان”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن موسكو تتابع عن كثب الموقف السياسي الداخلي والوضع في لبنان.

ويشهد لبنان منذ قرابة أسبوعين احتجاجات شعبية واسعة في أرجاء البلاد، تنديدا بالسياسات الحكومية التقشفية وتردي الأوضاع المعيشية التي أثقلت كاهل المواطن اللبناني.

وقد أدت هذه الاحتجاجات إلى استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري يوم 29 تشرين الاول، في انتظار انطلاق المشاورات لتشكيل حكومة جديدة.

ودعا رئيس الجمهورية، ميشال عون، في خطاب متلفز، توجه به أمس إلى اللبنانيين، إلى “اختيار الوزراء في الحكومة الجديدة وفق كفاءاتهم وخبراتهم وليس وفق الولاءات السياسية”، معتبرا أن لبنان عند مفترق خطير، خصوصا من الناحية الاقتصادية، “وهو بأمس الحاجة إلى حكومة منسجمة قادرة على الإنتاج، لا تعرقلها الصراعات السياسية”.

“سبوتنيك”

مقالات ذات صلة