اللجنة الدستورية السورية تبدأ أعمالها برعاية الأمم المتحدة

اجتمعت اللجنة الدستورية السورية، المؤلفة من أعضاء من الحكومة والمعارضة، للمرة الأولى اليوم الأربعاء في أول خطوة في ما تقول الأمم المتحدة إنه طريق طويل نحو المصالحة السياسية.

لكن خبراء يشككون بشدة فيما إذا كانت حكومة الرئيس بشار الأسد ستكون مستعدة لتقديم الكثير من التنازلات خلال المفاوضات بعدما عززت سيطرتها العسكرية على الأرض.

وأجرت اللجنة التي تضم 150 عضوا مراسم افتتاحية في قاعة بمقر الأمم المتحدة في جنيف بدعوة من مبعوث الأمم المتحدة الخاص جير بيدرسن ودعم من قوى عالمية.

مقالات ذات صلة