البحث في التغيير الحكومي بات أمراً مقبولاً لدى الجميع!

أكدت مصادر وزارية قريبة من رئيس الجمهورية ميشال عون لـ”الجمهورية” انّ البحث في التغيير الحكومي بات أمراً ثابتاً ومقبولاً لدى الجميع، ومن ضمن المؤسسات الدستورية والمعايير الموحّدة التي يجب أن تسري على الكل، ولكن المشكلة تكمن في مرحلة ما بعد الاستقالة، إذا حصلت.

وتَمنّت المصادر على أصحاب هذا الاقتراح التفكير بما بعده، لأنّ التفاهمات المسبقة متعذّرة حتى اللحظة، وليس هناك من إجماع على تشكيلة وزارية للحكومة البديلة.

مقالات ذات صلة