سحور لمصلحة الشباب في ”المستقبل” طرابلس

عدرة: الحريري سيكسب معركة حماية الدولة ومنعها من الانهيار

أحيت مصلحة الشباب في “تيار المستقبل” في طرابلس سحوراً رمضانياً في مطعم “كاراميل”، بحضور عضو كتلة “المستقبل” النائب سمير الجسر، عضو المكتب السياسي عامر حلواني، منسق مصلحة الشباب محمد سعد، منسق طرابلس ناصر عدرة وأعضاء من مجلس المنسقية وكوادرها.

بعد النشيد الوطني، رحب منسق مصلحة الشباب في طرابلس علاء أرناؤوط بالحضور ثم ألقى سعد كلمة ذكر فيها بأن “مصلحة الشباب في طرابلس هي الأنشط والأكثر حيوية والأكثر التزاما والسباق دائما إلى المبادرات، مؤكدا أن شباب المستقبل كانوا حاضرين بقوة في المعكرتين الانتخابيتين، وأثبتوا أنهم قادرون على مواجهة أي تحدي”.

وأشار الى “دور الرئيس سعد الحريري المحوري والأساسي في ظل الأوضاع التي يعيشها لبنان، إن كان لجهة المواقف السياسية أو لجهة الوضع الاقتصادي السيء، مذكرا بما قام به الرئيس مسبقا لمعالجة الوضع الاقتصادي من خلال مؤتمر سيدر الذي لا يشمل فقط مشاريع ستساهم في النهوض بالوضع الاقتصادي، بل ايضا إصلاحات.

كما دعا الجميع إلى الالتفاف حول الرئيس الحريري وحكومته ودعمها حتى يتمكن من تحقيق هذه الإصلاحات وتطبيق مقررات مؤتمر سيدر”، موجها تحية الى “منسق طرابلس ناصر عدره على دوره الدائم في دعم الشباب”.

من جهته، أكد عدرة أن “ما نعيشه اليوم في البلد هو القلق من الآتي، ولكن نحن على ثقة من أن الرئيس الحريري سيكسب معركة حماية الدولة ومنعها من الانهيار”، لافتا الى أنه لا يجب الاستخفاف مما يدور اليوم في النقاش حول الموازنة، ونحن لسنا بخائفين، لطالما كان هدفنا دعم الاصلاحات”.

ولفت إلى أن “الرئيس الحريري يخوض اليوم معركة جادة ضد الفساد وضد مزاريب الهدر وضد التفلت المالي، من أجل إبقاء هذا البلد واقفا على رجليه، من أجل تحصين هذا البلد ماليا واقتصاديا واجتماعيا، وهذا ينبع من رؤية لابقاء هذا الوطن بعهدتكم أنتم الشباب”.

مقالات ذات صلة