اللواء عثمان: تعلّمنا من الحسن أن حماية الحرّيّات جزء لا يتجزأ من قواعد الدولة الآمنة

الغت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي مراسم احياء الذكرى السنوية السابعة لاستشهاد اللواء وسام الحسن ورفيقه المؤهل أول أحمد صهيوني، التي كانت بصدد إحيائها بتاريخ اليوم 25 الحالي، بسبب الأوضاع الراهنة، وذلك بحسب ما اعلنته المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان.

وفي هذا الإطار، اعتبر المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، أن ذكرى اللواء الشهيد وسام الحسن ما هي إلّا مناسبة لنتذكّر مسيرته الأمنية، التي كانت مدماكاً أساسيّاً في بناء مؤسسة فاعلة وقادرة، تعمل بكل احترافية ومهنية عالية.

وأضاف اللواء عثمان: “تعلّمنا من اللواء الشهيد أن حماية الحريّات العامة جزء لا يتجزّأ من قواعد الدولة الآمنة والحاضنة لكل أبنائها”، مؤكداً على أن حفظ الأمن يضمن للمواطنين حقهم في التعبير السلمي والحضاري عن رأيهم، وأن مؤسسة قوى الأمن الداخلي كانت ولم تزل على مسافة واحدة من جميع المواطنين، وواجبها القانوني حماية الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة.

وتوجّه اللواء عثمان بالتقدير إلى رجال قوى الأمن الداخلي كافة، لإظهارهم، منذ بداية الأزمة الحالية، كل التفاني في إنجاز مهامهم الحسّاسة بين أهلهم وإخوانهم، وهذه مبادئنا التي عزّزها فينا اللواء الشهيد وسام الحسن.

مقالات ذات صلة