دولار الصيارفة 1600 بسبب إنحسار الطلب!

قال نقيب الصرافين” الياس سرور، انّ “حركة البيع والشراء خفيفة جداً في السوق بسبب استمرار اقفال المصارف”. وأكّد “انّ ليس هناك من طلب على الدولار على عكس الاسابيع الماضية، وانّ الحركة تراجعت بشكل ملحوظ. اذ بسبب اقفال المصارف بات يتعذّر على اللبنانيين سحب الاموال بالليرة لتحويلها الى الدولار لأنه لا يوجد سيولة”.

ولفت سرور لصيفة “الجمهورية” انّ “سعر صرف الدولار مقابل الليرة يتراوح ما بين 1580 و 1600 لير”ة. عازياً ذلك الى تراجع حركة التداول، لأنّ لا سيولة نقدية بيد المواطنين. فتنشيط الحركة يتطلب اولاً اعادة فتح المصارف حتى يتمكن الناس من سحب الاموال لتحويلها الى عملات اخرى. ولفت الى انّه منذ بدء الاحتجاجات تراجعت الحركة بشكل لافت جداً في سوق الصرافة، حتى انّ بعض الصرافين توقفوا عن العمل منذ نحو الاسبوع.

ورداً على سؤال عن الحركة المتوقعة لدى اعادة المصارف فتح ابوابها وانتهاء التحرّكات الاحتجاجية، قال سرور: “لا يمكن التكهن كيف ستكون الحركة في اول يوم عمل بعد الاقفال. لكن لا شك انّ الامر مرتبط بالنتائج التي ستحققها التحرّكات الاحتجاجية، فإذا انتهت الاحتجاجات بنتائج ايجابية يرتاح السوق، اما اذا انتهت الاحتجاجات من دون مكتسبات للمحتجين فإنّ السوق سيفتتح بضغوطات كبيرة على الليرة”.

وأضاف: “أياً تكن النتائج لا يمكن التكهن بما سيكون عليه سعر صرف الليرة مقابل الدولار. انما حركة السوق وحدها تقرّر، استناداً الى حركة المودعين والزبائن”.

مقالات ذات صلة