بكركي تؤكد تضامنها مع الانتفاضة الشعبية وتدعو الى احتضانها

الراعي: ما يجري سبق أن حذرنا من حصوله لكن الحكومات تجاهلت نداءاتنا

أكد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي بعد الاجتماع الاسثنائي لمجلس البطاركة في بكركي التضامن مع انتفاضة الشعب السلمية لافتا الى انه أظهر أنه موحد أكثر من قادته.

وقال: “ندعو الى احتضان انتفاضة أبنائنا المشروعة وحمايتها وأن يتجاوب الحكم والحكومة مع مطالبها الوطنية”.

وأشار الى ان “ما يجري اليوم سبق لنا أن حذرنا من حصوله لكن الحكومات المتعاقبة تجاهلت نداءاتنا وشعر الشعب أن دولته أصبحت مقاطعات”.

وتابع: “لائحة الاصلاحات خطوة اولى ايجابية لكنها تستلزم تعديل الفريق الوزاري وتجديد الطاقم الاداري من أصحاب الكفاءات والوطنية”.

ودعا الراعي “رئيس الجمهورية الى البدء فورا بالمشاورات مع القادة السياسين لاتخاذ القرارات اللازمة بشأن مطالب الشعب لان استمرار الشلل يرتد سلبا على الشعب اللبناني”. كما دعا الشعب الى منع استغلال صرخته وتحويلها الى حركة انقلابية، ولا بد من احترام حرية التنقل للشعب اللبناني لتأمين حاجاته.

مقالات ذات صلة