الأمم المتحدة تراقب عن كثب تطورات لبنان: لاحترام حق التظاهر السلمي

أكدت الأمم المتحدة أنها “تراقب عن كثب” التطورات في لبنان، في ضوء المظاهرات التي تشهدها البلاد منذ أيام، مطالبة السلطات بـ”احترام حق الناس بالتظاهر السلمي”، وبـ”التعامل” مع “أي مجموعات مسلحة غير مرخصة” يمكن أن تعترض المحتجين.

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك لصحيفة “الشرق الاوسط”: “نواصل مراقبة الوضع في لبنان عن كثب. والأمم المتحدة تواصل العمل مع الحكومة اللبنانية والشركاء الدوليين لدعم معالجة التحديات الضاغطة، بما في ذلك الوضع الاقتصادي”.

ولاحظ أن “الاحتجاجات التي ازدادت حجماً خلال الأيام الماضية، لا تزال سلمية على نطاق واسع”. وحض كل الأطراف على “الامتناع عن أي نشاطات يمكن أن تؤدي إلى تزايد التوتر أو العنف”. وقال إن المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيش “على اتصال مع المسؤولين الحكوميين في البلاد”.

وطالب السلطات بـ”التعامل مع الجماعات المسلحة غير المصرح بها”، مكرراً أنه “يجب الامتناع عن أي ممارسات، من شأنها أن تساهم في تصعيد التوتر أو العنف”.

مقالات ذات صلة