بزي: جريمة الرئيس بري انه دافع عن لبنان

أكد عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب علي بزي ان حركة أمل تقف الى جانب الناس بمطالبهم، معتبراً ان إنجازات الحركة الكل يعرفها في كافة المجالات.
واشار بزي، خلال مداخلة تلفزيونية، الى ان الحركة رفعت الصوت ونبهت الى ضرورة معالجة الازمات الاقتصادية، والرئيس نبيه بري في اكثر من لقاء كان يستغرب حالة الانكار التي يعيشها البعض خصوصا على صعيد الازمة الاقتصادية.

واعتبر بزي ان الورقة الاقتصادية جيدة وإيجابية، لكن العبرة في تحقيق المطالب، مشيراً الى ان البعض دخل على مسار التحركات لتشويه صورة التحرك عبر الشتائم وتشويه الإنجازات، وخصوصاً انجازات حركة امل، التي قدمت الكثير من اجل الوطن.

وتابع بزي بأن العمل السياسي يدفع الى مراجعة كل ما حدث والخروج بإستنتاجات مستقبلية، داعياً الى البحث في الاصلاحات السياسية عبر تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية، وهي مطلب اصلاحي سياسي طرحه الرئيس بري في العديد من المحطات.

كما اشار بزي الى قانون الإنتخابات الذي قدمته كتلة التنمية والتحرير، الذي يعتمد لبنان كدائرة إنتخابية واحدة على اساس النسبية، مؤكدا ان هذا القانون يلبي تطلعات الحراك الحالي.

وذكّر بزي بأن حركة “أمل” هي من الحركات السياسية التي حاسبت وزراء ونواب وموظفين من قبل.

واشار الى ان جريمة الرئيس بري انه دافع عن لبنان في وجه التقسيم والإحتلال والتوطين والتهجير والتكفير، وهو خير من لبس عباءة الإمام المغيب السيد موسى الصدر بكل صدق وامانة.

مقالات ذات صلة