ورقة الحريري الإصلاحية محور جلسة الحكومة في بعبدا

بدأ مجلس الوزراء جلسة “استثنائية”، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا، سيكون محورها البحث في “الورقة الإصلاحية” التي أعدّها رئيس الحكومة سعد الحريري لمحاكاة المطالب الشعبية للبنانيين في الشارع.

وانعقت الجلسة على وقع الإحتجاجات التي تعمّ مختلف المناطق اللبنانية، بحضور الرئيس سعد الحريري والوزراء، الذين غابت عنهم وزيرة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب، فيوليت خيرالله الصفدي، إضافة إلى غياب وزراء حزب “القوات اللبنانية”: غسان حاصباني، ريشار قيومجيان، كميل أبو سليمان ومي شدياق، الذين تقدّموا باستقالاتهم من الحكومة والتي تبلّغتها رئاسة الجمهورية منهم ليل أمس.

وفي مستهلّ الجلسة، أكّد عون أنّ “ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير”.

وشدّد على أنّه “يجب على الأقل أن نبدأ باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضراً أو مستقبلاً”.

مقالات ذات صلة