فرنجيّة: إذا أراد عون أن ينقذ ولايته سيكون مضطرًّا لأن يضحي بباسيل

نَبّه رئيس تيار “المردة” النائب السابق سليمان فرنجية، في دردشة مع صحيفة “الجمهورية” قبَيل الحراك الشعبي، الى “انّ لبنان بات في وسط العاصفة، والوضع سيتدحرج نحو الأسوأ ما لم تتم السيطرة عليه عاجلاً، عبر قرارات جريئة بعيداً من الترقيع والمسكّنات”.

وحذّر فرنجية من انّ “الوقت ثمين وضيق”، مشدداً على “انّ الرئيس ميشال عون مُطالَب بأن يتصرّف بأقصى سرعة ممكنة، قبل ان تنفجر الأزمة بين يديه”.

وأشار الى “انّ فريق العهد ينال صفر على عشرة في مجال إدارة الدولة، بينما ينال عشرة على عشرة في مجال العَرقلة”.

وأضاف: “إذا أراد عون أن ينقذ الجزء الثاني من ولايته، ربما سيكون مضطرّاً الى ان يضحّي بجبران باسيل”.

وأكد فرنجية انّ “رئاسة الجمهورية ليست هاجساً لدي”، موضحاً انّ الاولوية بالنسبة اليه حالياً “هي تأمين بقاء الجمهورية حتى يكون لها رئيس بعد انتهاء الولاية الحالية”.

مقالات ذات صلة