اطلاق نار داخل مدرسة اميركية ووقوع اصابات

أصيب ثمانية تلامذة على الأقلّ بجروح غالبيتها خطرة في إطلاق نار حصل امس داخل مدرسة بإحدى ضواحي مدينة دنفر في غرب الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت الشرطة، مشيرةً إلى أنّها اعتقلت مشتبه بهما يرجّح أنّهما تلميذان في المدرسة.

وقال هولي نيكولسون-كلوث قائد شرطة ضاحية دوغلاس (ولاية كولورادو) خلال مؤتمر صحافي “لدينا حالياً ثمانية تلامذة أصيبوا بالرصاص ويتعالجون في مستشفيات المنطقة. العديد منهم بحالة حرجة” وبعضهم يخضع لعمليات جراحية.

من جهته، قال توني سبورلوك، شريف مقاطعة دوغلاس، إن المصابين جميعاً “تتراوح أعماهم بين 15 عاماً وما فوق”، من دون مزيد من التفاصيل.

وتستقبل المدرسة 1800 تلميذاً، من صفوف رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية، وقد أغلقت على مدى ساعات عدة إثر إطلاق النار الذي وقع قبيل الساعة الثانية بعد الظهر (20,00 ت غ) وفرضت الشرطة طوقاً أمنياً حولها.

إلى ذلك أكّد الشريف أنّ أوائل عناصر الشرطة وصلوا إلى المدرسة “بعد حوالى دقيقتين” من بدء إطلاق النار، مشيراً إلى أنّ “هذا التدخّل السريع لعناصر الشرطة ساهم في إنقاذ أرواح”.

وأضاف “لدينا حالياً مشتبه بهما قيد التوقيف. لن أكشف عن اسميهما في هذه المرحلة، نحن نتحقق من عمرهما. نعتقد أنّ أحدهما بالغ والآخر قاصر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً