22 ت1 يوم تاريخي في اليابان.. تنصيب الأمبراطور الجديد

تتم الاستعدادات، في طوكيو، لحفل يقام في القصر الإمبراطوري في الثاني والعشرين من تشرين الأول الحالي، للاحتفال بتنصيب إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو.

وبعد حفل التنصيب، بحسب التقاليد، يستقل الإمبراطور ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو سيارة مكشوفة على طول طريق الموكب الذي يبدأ من القصر الإمبراطوري وينتهي في “أكاساكا إستيت”، مقر إقامتهما الحالي.

وقد تم الانتهاء من تجهيز السيارة التي ستقل الإمبراطور وزوجته، وهي نسخة خاصة من سيارة “تويوتا سنتشري”، تم كشف النقاب عن صور لها في 18 أيلول الماضي، وقد رفع المقعد الخلفي 4 سنتيمترات لمنح المشاهدين على طول الطريق رؤية أفضل للإمبراطور، الذي خلف والده على العرش في الأول من أيار 2019 وزوجته.

وبعد ظهورها لأول مرة في تشرين الأول، سيتم عرض السيارة الجديدة في دور الضيافة الحكومية في كل من طوكيو وكيوتو، ومن المتوقع أن تستخدم في العديد من الأحداث الدبلوماسية.

وتتميز سيارة الإمبراطور الجديدة بأن سقفها قابل للطي، وستحمل شعار “الأقحوان” الإمبراطوري على هيكلها، كما ستزدان بشعار آخر على مقودها ومقدمتها، هو طائر العنقاء أو الـ”فينيكس” الأسطوري.

وفي الداخل تبدو المقاعد مغطاة بالنسيج المخملي الذي كان خيارا أنيقا في الأيام الأولى من السيارات، وبأرضية من الصوف، بينما تغطي الأجزاء الداخلية من السيارة بالجلد كريمي اللون.

ويمكن للراكب خلع حذائه بفضل حامل الأحذية المدمج في المساحة أمام المقعد الخلفي، وإذا ضغط الراكب في الخلف على زر وحدة التحكم الخلفية، يتراجع المقعد الخلفي، وينقلب المسند خارج المقعد أمامه.

بالإضافة إلى ذلك، هناك جهاز للتدليك، لكن فقط على المقعد الخلفي الأيسر، حيث يجلس الراكب الأكثر أهمية عادة لأن القيادة في اليابان على اليمين، مثلها في ذلك مثل بريطانيا.

ويبلغ طول سيارة “تويوتا سنتشري” حوالي 15.2 متر، أو نحو 17 قدما، وتقول شركة “تويوتا” إن الصندوق يتسع لحمل 4 حقائب غولف.

أما الفرق الأكبر في الطراز الحديث هو محرك السيارة تحت الغطاء حيث إن السيارة هجينة مزودة بمحرك “في 8” سعته 5 لترات، يقترن بمحرك كهربائي.

مقالات ذات صلة