ستيفاني صليبا تواجه الدولار بـ”رداء” الليرة

في لفتة وطنية لدعم العملة اللبنانية بادرت الممثلة ستيفاني صليبا إلى إبراز عملة بلدها من خلال جلسة تصوير تستعرض فيها أزياء تزينها الليرة اللبنانية بطرق متنوعة وفريدة.

وخلال جلسة تصوير تحمل شعار “ليرتنا قوتنا”، لمجلة الأزياء اللبنانية “Spécial Madame Figaro” والتي تصدر باللغة الفرنسية، والمخصصة لعدد شهر أكتوبر/تشرين الأول، استعرضت صليبا عدة إطلالات تُبرز فيها القطع المعدنية والعملات الورقية لليرة اللبنانية. وكان من بين إطلالاتها أحد القمصان الفضفاضة الذي طبعت عليه الليرة اللبنانية الورقية القديمة، مزيناً بحزام خصر أبيض، من تصميم اللبناني أنطوان قارح.

وعبرت صليبا عن دعمها لليرة اللبنانية بنشر مقطع فيديو لجلسة التصوير عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” وأرفقت معه هذا التعليق: “فكّر فيا: ليرتنا مش للغني و لا للفقير، ليرتنا مش تابعة لحزب و لا لطائفة، ليرتنا مش حدودا منطقة و لا محافظة، الليرة بتجمعنا كلنا يعني كلنا”.

وتضمنت إطلالات صليبا إكسسوارات تزينها قطع الليرة اللبنانية، مثل قطعة تاج رأس من تصميم العلامة التجارية “Vishnu”، لمصممة الحُلي اللبنانية شيرين الناطور.

وانتشرت في الآونة الأخيرة صيحة تزيين الأزياء بالعملات الأجنبية، ومن أشهرها الدولار الأميركي. وقالت صليبا، في مقابلة لها مع برنامج “The Insider” بالعربي، إنها فكرت لما لا توظف عملة بلدها في الأزياء، وأضافت أنها اكتشفت الكثير عن العملة اللبنانية من خلال هذه التجربة، مثل أن الليرة اللبنانية هي “من أجمل العملات” من حيث الشكل والألوان والنمط، كما أنها تؤدي دوراً اجتماعياً كبيراً في لبنان.

مقالات ذات صلة