باسيل: أتفهم الناس لأنني “حبلان” مثلهم والآتي أعظم إن لم يتم الاستدراك

بعض الداخل يمتطي الموجة الشعبية الصادقة لتحقيق غاياته السياسية المعلنة

إعتبر رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أن “الذي حصل هو تراكم أزمات وأنا أتفهم الناس لأنني “حبلان” مثلهم والآتي أعظم إن لم يتم الاستدراك”.

وقال باسيل من بعبدا: “أتفهم مشاركة اهل التيار ايضا في هذه التظاهرات لكن انبهّهم من الانجرار وراء اي خيار وقرار خاطئ”.

ولفت أن “التظاهرات ليست موجهة ضدنا وهناك سلة إصلاحات نادى بها رئيس الجمهورية ميشال عون في بعبدا ويجب تنفيذها ووضعنا ورقة إقتصادية بموضوع الكهرباء والفساد والهدر”.

وأكد باسيل أن “ما يحصل يجب ان يقوّي موقفنا وكل الاصلاحيين ويضعف موقف الذين يمنعوننا من الاصلاح منذ العام 2005”.

وأعلن أن “بعض الداخل يمتطي الموجة الشعبية الصادقة لتحقيق غاياته السياسية المعلنة من اسقاط العهد والحكومة والمجلس المنتخب بشكل تمثيلي صحيح”.

وأشار باسيل إلى أن “موقفنا حتى الأمس كان تقديم حل جذري واقرار موازنة تتضمن اصلاحات وقد رفضنا فرض اي ضرائب جديدة”.

وتابع: “ما زال هناك إمكانية للإنقاذ في أيّام معدودة من دون وعود فارغة وعلينا الإجتماع والعمل رغم وجود الناس في الشارع”

مقالات ذات صلة