العدالة لقاضٍ

نشر موقع “محكمة” خبرا مفاده أنه بتاريخ اليوم أصدر المجلس التأديبي للقضاة قرارا قضى بتبرئة قاض ممن طالهم التحقيق والإبعاد على خلفية شبهات تتعلق بما سمي الفساد القضائي التي أطلقت في حينه والتي ما لبثت أن إنطفئ وهجها وأنحسرت موجتها بعد الحديث عن فشل المضي بها والتي إن أستمرت لن تحمد عقابها بحيث وفق ما أدلى به سياسيون وإعلاميون من سيحاكم من وأختصرت الزوبعة على عدد ضئيل جدا من القضاة ، فبالعودة الى القرار الذي نشرت تفاصيله “المحكمة” إكتفت الهيئة بتخفيض درجة القاضي المعني بسبب شبهات تحوم حول محيطين به، يرى فيها البعض خطوة للحفاظ على ما يسمى بماء الوجه.

والجدير بالذكر أن القاضي المتني شغل لسنوات طوال منصب محامي عام إستئنافي في جبل لبنان ومؤخرا” منصب رئيس غرفة إستئنافية في البقاع وكان من أبرز المرشحين لتبؤ مراكز حساسة في القضاء.

“اللبنانية”

 

مقالات ذات صلة