أوساط باسيل “مرتاحة” لبيان الحريري عن الذهاب الى سوريا

أعربت أوساط قريبة من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل عن ارتياحها الى البيان الصادر اليوم عن المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي يُعلق فيه على إعلان الأول أمس عزمه زيارة سورية لحل مشكلة النازحين السوريين في لبنان وتأمين عودتهم الى ديارهم.

ورأت هذه الأوساط أن في كلام الحريري “موافقة ضمنية” على مبادرة باسيل، خصوصاً أنه لم يبدِ أي اعتراض عليها بل ذهب أبعد من ذلك الى حد اعتبارها شأناً خاصاً به، موضحاً أن ما يهمه هو النتيجة. كما أشار الى أنه لا يثق بنوايا النظام السوري من عودة النازحين، مستطرداً في الوقت نفسه قائلاً أنه في حال تم ذلك فسيكون أول المرحبين.

من هنا السؤال الذي تطرحه أوساط متابعة: ماذا لو وُفِّق باسيل في تحقيق ما يصبو اليه؟ وأي موقف سيتخذه الحريري عندئذ من “النظام” الذي عاداه وخالف توقعاته وأظهر ان نواياه عكس ما يجول في خاطر رئيس الحكومة؟. هذا وكانت الأوساط القريبة من باسيل قد تفهمت البيان الصادر عن الحريري أمس الذي تناول فيه كلمة وزير الخارجية والمغتربين أمام الجامعة العربية واعتبرت أن ما جاء فيه ليس رداً على الأخير بل على “جماعته” التي انتقدت الخطاب وكادت تشطح أكثر من ذلك لو لم يتدخل الحريري ويضع حدا لهذا اللغط.

مقالات ذات صلة