ميقاتي شارك بانتخابات “الفتوى” في طرابلس: لتعدل الهيئة الناخبة وتصبح أكثر شمولية

شارك الرئيس نجيب ميقاتي في الانتخابات التي تجري في دار الفتوى في طرابلس لاختيار سبعة أعضاء للمجلس الإسلامي الشرعي الأعلى.

وقد وصل الرئيس ميقاتي ووزير الدولة لشؤون التكنولوجيا والاستثمار عادل أفيوني الى دار الفتوى في بداية عملية الاقتراع صباح اليوم.

وادلى بتصريح قال فيه: “تبقى الديموقراطية رغم كل الملاحظات حولها، من أفضل وأنسب الأنظمة في العالم. وفي هذا اليوم تجري انتخابات على مستوى المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الذي يمثل الهيئة التشريعية للطائفة السنية على مستوى لبنان، وهي انتخابات صحيحة. كما نتمنى أن تعدل الهيئة الناخبة لتصبح أكثر شمولية، لأن الهيئة الناخبة الحالية مختصرة جداً. نتمنى للمرشحين كل التوفيق، وأن ييسر الله لهم الخير، ومن يصل منهم إلى المجلس سيكون حريصاً على الطائفة والوطن ككل، لأن حرصنا على الطائفة هو من حرصنا على الوطن ككل، فالطائفة السنية في لبنان من مؤسسي هذا الوطن، ونحن متمسكون بالعيش المشترك والتفاهم والوفاق بين جميع اللبنانيين”.

مقالات ذات صلة