الوكيلة السياسية لغوتيريس تجول في أسواق برج حمود

رئيس البلدية يتوقع نازحين سوريين جدد بسبب العدوان التركي

زارت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام روز ماري دي كارلو بلدية برج حمود حيث كان في إستقبالها رئيس البلدية مارديك بوغوصيان وعدد من الاعضاء، وضم الوفد المرافق منسق الشؤون الإنسانية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان فيليب لازاريني، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان سيلين مويرويد، ممثلة المفوضية العليا للاجئين في لبنان ميراي جيرارد ومستشار وزير الشؤون الإجتماعية روبين صغبيني.

وقال بوغوصيان في كلمة ترحيبية بكارلو إن “مساحة برج حمود لا تتعدى 2,2 كلم مربع، وفيها كثافة سكانية عالية مع ما يفوق الـ180 ألف نسمة”.

وأشار الى ان “الاعداد الكبيرة للنازحين السوريين في برج حمود وقبلهم الفلسطينيون والأكراد والعراقيون، والأزمة الأقتصادية، وموارد البلدية الضئيلة وعدم قدرة الحكومة على تخصيص مبالغ صندوق البلديات خلق وضعا صعبا. فالزيادة المفاجئة في السكان بنسبة أكثر من 35% جعل من الصعب تأمين خدمات النظافة، الماء، والكهرباء، والصحة العامة، والتربية، والسير، وغيرها، الى جانب المسائل البيئية والإجتماعية”.

وحذر بوغوصيان من “احتمال قدوم موجة جديدة من النازحين بسبب العدوان التركي على شمال سوريا والأكراد” وشدد على ان “الأزمة تتفاقم، والحاجات الى ازدياد”.

وفي نهاية الإجتماع قدم رئيس البلدية درعا لمناسبة زيارة دي كارلو لبرج حمود.

بعدها قامت دي كارلو والوفد بجولة في شوارع أراكس حيث إستمعت الى أراء بعض أصحاب المحلات حول المشاريع التي أقيمت في أسواق أراكس ومرعش بواسطة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

ثم توجه الوفد الى مؤسسة قره كوزيان لرعاية الأطفال في لبنان حيث قابلوا مدير المركز سيروب أوهانيان وإستمعوا الى شرح عن دور المركز وقدم اوهانيان هدايا تذكارية لـ دي كارلو وللوفد المرافق.

مقالات ذات صلة