نتنياهو يخشى ضربة إيرانية ويتأهّب لها

اعتبر رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو أنه يجب أن تدافع “إسرائيل” عن نفسها على الرغم من دعم الولايات المتحدة لها.

وفي كلمة له خلال إحياء ذكرى قتلى حرب يوم “الغفران”، أضاف نتنياهو “نقدّر دعم الولايات المتحدة الذي ازداد في السنوات الأخيرة، والضغط الاقتصادي المؤثر الذي تمارسه على ايران، لكن “اسرائيل” تدافع عن نفسها بقوتها الذاتية مقابل أيّ تهديد”، حسب تعبيره.

وتابع نتنياهو “ايران تهدّد بمحو “إسرائيل” عن الخريطة وهي تقول بشكل واضح أن “إسرائيل ستزول”، داعيًا الى “الاستعداد لهذا الخطر”، وأشار الى أن جيش الاحتلال مستعد لدفع أي تهديد اذ يمتلك قوة ساحقة وروح قتالية وأسلحة”، على حدّ قوله.

وأردف: “أنا لا أتجاهل ولو للحظة واحدة ثقل قرار الضربة الاستباقية، إنها معضلة صعبة، لكن هناك تحديات موجودة وكبيرة، مثل العام 1973، ولا يجب استبعاد ضربة استباقية ضدهم، لا بل الأمر يستوجب توجيه هذه الضربة”.

وتطرق نتنياهو الى المتغيرات التي تحدث في الشرق الأوسط، قائلًا: “كل المتغيرات الإيجابية لا تلغي الحاجة الى اليقظة المواصلة”، مدعيًا أن “محور العدائية الأساسي في الشرق الأوسط هو النظام الإيراني في طهران، وهو يتسلّح بدون سقف، ويزوّد حلفاءه بالأسلحة الخطيرة”.

مقالات ذات صلة