مناقشات حامية في مجلس الوزراء والحريري يرفع الجلسة

باسيل بقي متمسكاً بموقفه من مشروع الموازنة مقابل علي حسن خليل

إنتهت جلسة مجلس الوزراء بعد نقاشات حامية على خلفية ما اعتبره بعض الوزراء إضاعة للوقت في مناقشة وإقرار الموازنة، وتحت ضغط هذا حسم رئيس الحكومة سعد الحريري الأمر رافعاً الجلسة بعد صعوبة في التوصل لاتفاق ويتوقع أن يعقد مشاورات في محاولة لتأمين التوافق

وفي المعلومات حول سبب رفع الجلسة أن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل بقي متمسكاً بموقفه من مشروع الموازنة ولم تؤد المداخلات معه لتليين موقفه في مقابل موقف وزير المال علي حسن مما أثار استياء الحريري الذي بدا منفعلاً فاتخذ قراره.

مقالات ذات صلة