اسرائيل تنشر مقتطفات من أرشيف الجيش إبان حرب “اوكتوبر 1973”

تقرير للمخابرات نشر قبل يوم واحد من اندلاعها تسبب في وقوع مفاجأة كبيرة

تذكيرا بإخفاقات جيش الاحتلال الإسرائيلي في حرب تشرين الاول عام 1973، نشرت وزارة الحرب الإسرائيلية بعض مقتطفات من أرشيف الجيش إبان تلك الحرب، وفق ما اشارت وكالة “سبوتنيك” الروسية.

فقد نقلت الوكالة عن صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية أن هناك تقريرا للمخابرات الإسرائيلية نشر قبل يوم واحد من اندلاع حرب السادس من تشرين الأول 1973، تسبب في وقوع مفاجأة كبيرة للجيش الإسرائيلي.

ونشرت الصحيفة الاسرائيلية صورة زنكوغرافية لتقرير المخابرات الإسرائيلية في اليوم الخامس من تشرين الاول للعام نفسه، والذي يوضح أن نسب الحرب بين مصر وإسرائيل تبدو منخفضة.

وأوضح الأرشيف الإسرائيلي أنه لا توجد تغييرات واضحة على الجبهة المصرية، وبأن تقييم الاستخبارات الإسرائيلية يبين أن الحرب مع مصر تكاد تكون بنسب منخفضة، وأن نية الجيش المصري للحرب ضئيلة.

وأفادت الصحيفة بأن المسؤولين الإسرائيليين (سياسيون وعسكريون) تخوفوا من مجئ نهاية دولتهم، على خلفية مفاجأة الجيش المصري واقتحام خط “بارليف”، ودخول الضفة الشرقية لقناة السويس، واستعادة شبه جزيرة سيناء.

ونقلت الصحيفة العبرية عن أرشيف جيش الإحتلال بلسان رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، الجنرال ديفيد أليعازر، أن بلاده “تخشى من الانسحاب وترك السلاح”، وبأن كل التقارير السابقة ليوم السادس من تشرين الاول كانت تشير إلى انخفاض احتمالات اندلاع حرب بين مصر كيان الاحتلال.

وأوضحت الصحيفة الاسرائيلية أن القادة العسكريين حاولوا شحذ همم جنودهم وضباطهم في أرض المعركة، بعد خسارتهم أمام الجيش المصري بالقول إن “هذه المعركة من أجل أرض إسرائيل”.

وأكدت “يديعوت احرونوت” أن أرشيف جيش الإحتلال يؤكد أن موشيه دايان، وزير الحرب إبان الحرب، تخوف وبقوة، من فناء دولته، وبقائها دون سلاح أو دون من يدافع عنها، ودون طائرات ودبابات، وخشي من أن يحيط العرب بـ”إسرائيل” من كل جانب.

مقالات ذات صلة