كرامي بعد لقائه الجميل: اجتماعنا ليس جبهة لكن بداية حوار لمواجهة المرحلة المقبلة التي ستكون مأزومة

قال النائب ​فيصل كرامي​ في تصريح له بعد لقائه رئيس حزب “الكتائب اللبنانية” النائب ​سامي الجميل: “هناك تناغم وتعاون بيننا وبين “​الكتائب اللبنانية​” والنائب سامي الجميل في ​مجلس النواب​. وسبق أن قدمنا طعونا سويا. وكان من الطبيعي ان يحدث هذا اللقاء خصوصا في الظروف الحالية بفعل السياسات الاقتصادية المتراكمة التي أوصلت البلاد إلى ما نحن عليه”.

واوضح أن “ما حصل اليوم هو بداية حوار حول الخلافات السياسية”، مشيراً إلى أن “لبنان كله يعيش الازمة وانا اعتبر ان هذا الاجتماع ليس جبهة لكن بداية حوار جدي لمواجهة المرحلة المقبلة التي ستكون مأزومة”، معتبراً أن “​الحكومة​ ولبنان كله يعيش أزمة اقتصادية والحكومة تعيش حالة انكار.ونحن اليوم في نمو صفر، بحسب اعترافاتهم، ولكن برأيي هو أقل من صفر”.

وأكد أن “هذه الحكومة لا تستطيع ان تستمر. فإما يذهب ​الشعب اللبناني​ وتبقى الحكومة. واما تذهب الحكومة ويبقى الشعب”، مشيراً إلى أن “خطة المواجهة تكون في مجلس النواب. والحوار مستمر بيننا وبين “الكتائب” من اجل الخطوات المستقبلية”.

بدوره أعلن الجميل “ان هناك حوارا جديا بين كل القوى التي تعترض على واقع الحال والحريصة على البلد ومستقبل الناس ومستقبلهم في ظل الواقع الصعب”.

وقال: “من جهتنا سنستمر بالتواصل مع الجميع، خصوصا مع من يعترض على واقع الحال للتفكير معا”.

اضاف: “نتمنى في الايام والاشهر المقبلة ان تستوعب السلطة السياسية الواقع، والا فلتترك مكانها لحكومة اخرى، حكومة اختصاصيين، حكومة حيادية، المهم العمل لمصلحة البلد”.

وأمل الجميل بعقد المزيد من اللقاءات مع النائب كرامي “لنتحاور حول ما نختلف حوله ونتعاون في الامور التي نتفق حولها”، وقال: “نريد اشخاصا لا مصالح لهم للقيام بالاصلاح”.

مقالات ذات صلة