مخزومي: لا ارى جدية ابدا في الاصلاح او التغيير

المطلوب تحرك الناس تحت عناوين إقتصادية لفرض الحلول الحقيقية

اعتبر النائب فؤاد مخزومي أن “التحركات في الشارع هو امر طبيعي وليس هناك مؤامرة فعلية على العهد”.

وأكد مخزومي في حديثٍ لـ”كواليس الاحد” عبر إذاعة “صوت لبنان(100.5)”، أننا “لسنا بلدا مفلسا والسياسات لم تتغير منذ سنوات وفوجئت بحجم الفساد عندما اصبحت في البرلمان خلال المناقشات”.

وأشار إلى أنه “ليس هناك اي اعتراف في ان الإنتخابات افرزت حالة جديدة وبدستورية المجلس”.

وإعتبر مخزومي أنه “اذا لم تحصل هناك إصلاحات فعلية فلا اموال ستصل من “سيدر”، وأضاف: “للأسف لا يوجد نية فعلية للإصلاح”.

ولفت إلى أنه “لا رؤية اقتصادية في لبنان ولا ارى جدية ابدا في الاصلاح او التغيير”، وأعلن أنه “لا يمكن اليوم تغيير الحكومة لان الكل متضامن مع الكل والمواطن فقط هو المنزعج”.

وأردف مخزومي أنه “اذا لم تحصل انتفاضة اقتصادية اعتقد ان الطبقة السياسية مرتاحة الى هذا الوضع وستعمل على استمراره”، وقال: “لم نصل لحلول والمطلوب تحرك الناس تحت عناوين إقتصادية لفرض الحلول الحقيقية”.

وسأل: “اي اقتصاد في العالم بنمو صفر في المئة يلجأ الى رفع الفوائد الى 18 بالمئة؟”، وتابع: “كيف سنحارب الفساد اذا وافقنا كنواب على موازنة من دون قطع حساب؟”

وأعلن مخزومي “انني لا احمّل مسؤولية ما يجري لشخص او جهة واحدة”، وشدد على أنه “يجب الحكومة تحمل المسؤولية بحسب بيانها الوزاري الذي لم ينفذ منه إلا القليل”.

مقالات ذات صلة