حين طأطأ قاسم سليماني برأسه وبكى بشدة تأثراً بـ..!

في أول مقابلة لقائد “فيلق القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني، الجنرال قاسم سليماني بثها أمس، التلفزيون الإيراني الرسمي وأجراها موقع “الإمام الخامئني”، وخصصت للحديث عن كواليس حرب تموز 2006، بدت المنصات التفاعلية، حاضرة بقوة حتى قبيل موعد إنطلاق البث المباشر للمقابلة.

فبحسب صحيفة “الاخبار” فان اسم قاسم سليماني احتلّ الصدارة، وقد استمرت المقابلة لمدة 90 دقيقة على الهواء، تحدث فيها عن حرب الـ33 يوماً في لبنان، وكيف وصل الى لبنان عن طريق سوريا، وعن تفاصيل أمنية أخرى كشفت للمرة الأولى.

واضافت الصحيفة لعلّ الصورة الأكثر تداولاً لسليماني كانت لدى سؤاله عن القائد في “حزب الله” الشهيد عماد مغنية، واوضحت “هنا، طأطأ برأسه، وبكى بشدة، ونُقل عنه أنه طلب تأجيل المقابلة الى وقت آخر”.

وقد انتشرت الصورة بشكل مطرّد، وظهّرت بحسب المغردين الوجه الآخر لرجل بحجم قاسم سليماني الذي يصل الحديث عنه، بحسب وصف “الاخبار”، الى حدّ الأسطورة، وكيفية تأثره بهذه الطريقة في مقابلة تلفزيونية… ليعود ويستكمل الحديث واصفاً مغنية بأنه كان بمثابة “لواء بالمعنى الحقيقي للكلمة”، وشبّهه بمالك الأشتر.

مقالات ذات صلة