سليماني في الضاحية.. هذا ما حصل خلال حرب تموز! – بالفيديو

يخرج قائد “فيلق القدس” التابعة لـ”الحرس الثوري الإيراني” اللواء قاسم سليماني، عن صمته ويفجّر كلاماً يبدو صداه أقوى من قنابل حرب تموز 2006 التي شنتها إسرائيل ضد حزب الله ولبنان العام 2006 . حديث سليماني جزء من حوار يبثّ اليوم عند الساعة 7 مساء عبر قناة إيرانيّة.

ويروي سليماني، في حوار خاص أجراه معه مكتب “حفظ ونشر مؤلفات قائد الثورة الاسلامية” أن “حرب تموز تحولت بسرعة الى حرب شاملة وسميت بحرب 33 يوماً”، مضيفاً، “عدت الى لبنان، وزارني الحاج عماد مغنية. كنت أرسل تقارير عبر الخط الآمن الى طهران.

ويشير إلى أن “علي خامنئي قال إن هذه الحرب ستكون في غاية الشدة والصعوبة. اليومان 27 و28 من الحرب كانا يومين صعبين”.

ويوضح قائد “فيلق القدس”، أنه “كان لحزب الله غرفة عمليات في قلب الضاحية الجنوبية لبيروت. كانت طائرات الاستطلاع الاسرائيلية تحلق بشكل متواصل في سماء الضاحية بصورة مجموعات ثلاثية وترصد كل التحركات بدقة”.

ويكشف عن أنه “في احدى الليالي خرجنا انا والسيد حسن نصر الله وعماد مغنية في الساعة 11 مساء، وكانت طائرات MK اي الطائرات من دون طيار الاسرائيلية تحلق فوق رؤوسنا. عندما وصلت السيارة الينا كانت MK تركّز على السيارة”.

مقالات ذات صلة