حردان: العقوبات الأميركية تستهدف الاقتصاد والدولة مسؤولة عن المواطنين

إستقبل رئيس المجلس الأعلى في “الحزب السوري القومي الإجتماعي” النائب أسعد حردان في دارته براشيا الفخار، المدير العام لمستشفى حاصبيا الحكومي الدكتور ضياء معلاوي الذي عرض لأوضاع المستشفى وحاجاته، والخطوات التي تمكنه من استقبال المرضى على مدار الساعة، خصوصا بعدما أعلن وزير الصحة جميل جبق عزم الوزارة على القيام بكل ما هو مطلوب في هذا الخصوص.

والتقى رئيس بلدية حاصبيا لبيب الحمرا على رأس وفد من آل الحمرا، رئيس بلدية كفرحمام كامل حمود وأعضاء المجلس البلدي، رئيس بلدية كفرشوبا قاسم القادري على رأس وفد، رئيس بلدية شويا عصام الشوفي على رأس وفد، رئيس بلدية الماري يوسف فياض ووفدا، رئيس بلدية الهبارية ايمن شقير ووفدا، وفدا من بلدة عين جرفا يتقدمه المختار السابق الشيخ سالم غازية، وفدا من مشايخ حاصبيا، وفدا من موظفي المستشفى الحكومي في حاصبيا، وعائلة المرحوم كامل الغريب مع وفد من آل الغريب لشكره وعقيلته على وقوفهما الى جانب العائلة ومواساتها بفقد ابنها كامل غطاس الغريب.

كذلك استقبل عددا من الوفود الحزبية، في حضور نائب رئيس المؤتمر القومي سعيد معلاوي، رئيس هيئة شؤون الأسرى المحررين سمير خفاجة، منفذ عام حاصبيا لبيب سليقا، ومنفذ عام مرجعيون سامر نقفور.

وخلال لقاءاته، قال حردان “العقوبات الأميركية التي تستهدف المؤسسات والافراد في لبنان، تستهدف الاقتصاد اللبناني بشكل عام، وهو ما يعني أن البلد كله مستهدف باستقراره الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، ولذلك، نشدد على ضرورة وضع خطة طوارىء اقتصادية تعتمد العناوين التي تقدمنا بها إلى لقاء بعبدا الإقتصادي، ليتمكن لبنان من مواجهة العقوبات وافشال أهدافها. وفي هذا الصدد نشدد على أن الدولة هي المسؤولة عن حماية مواطنيها والدفاع عن مصالحهم، وهي مطالبة باتخاذ كل الاجراءات لمواجهة مفاعيل العقوبات التي تستهدف المواطنين واقتصاد البلد”.

مقالات ذات صلة