ريفي: لا اتوقع إصلاحات في ظل الوصاية الإيرانية.. والحريري لا يتحمل المسؤولية وحده

غرد الوزير السابق  اشرف ريفي على حسابه على “تويتر”، بالقول: “الأكيد أن هناك أزمة دولار وصعوبة في الحصول عليه. “سيدر” هو رابع مؤتمر يرعاه الفرنسيون لمساندة لبنان وفي عهد الوصاية السورية كان السوري يجري بعض الإصلاحات ليراكم الديون واليوم في ظل الوصاية الإيرانية لا أتوقع إصلاحات والجميع يتحمل المسؤولية وليس الرئيس سعد الحريري وحده”.

وتابع: “الوصاية هي نوع من الإحتلال ووزراء حزب الله في الحكومة يدعون بأن ما يحصل هو صراع عربي – دولي. لن نقبل التوطين والفلسطيني لا يسعى إليه ولن يستبدل هويته بأي شيء آخر وقضيته لا تزال حية”.

مقالات ذات صلة