برّي: فلنصوّت في مجلس الوزراء على الحوار مع دمشق!

ذكرت صحيفة “الاخبار” ان رد فعل رئيس مجلس النواب نبيه برّي على موقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبعد تلويحه بالتفاوض معسوريا مباشرة بشأن أزمة النزوح، كان الاول والسبّاق.

وتابعت الصحيفة ان ما يرويه برّي انه كان يستمع في ذلك اليوم الى خطاب رئيس الجمهورية ابان استقباله المنسق المقيم لنشاطات الأمم المتحدة في لبنان فيليب لازاريني، قبل ان يسارع الى القول لزائره: “على الامم المتحدة ارسال المساعدات الى السوريين في داخل سوريا”. ثم سأل امامه: “لماذا لا يجرى حوار مع سوريا؟”.

ويصف بري خطاب عون بأنه “جيد، وانا معه في موضوع النازحين والحوار مع سوريا. هذا موقفي من قبل اعلنته مراراً، واعيد الآن تأكيده”.

الى ذلك لا يرى رئيس المجلس بدّاً من الحوار بين الحكومتين اللبنانية والسورية، مع تشديده على طرح الموضوع في مجلس الوزراء. يقول: “في مجلس الوزراء آلية للتصويت. الخلاف على الحوار مع سوريا متوقع، وفي احسن الاحوال اذا استمر بين مَن يريده ومَن لا يريده يُحتكم الى التصويت. اتفهّم موقف رئيس الحكومة في الرفض، وهو حقه، وله ان يتحفظ، ومن غير الضروري ان يقود هو الحوار مع الحكومة السورية. في الامكان ان نعهد في الامر الى وزراء يحاورون نظراءهم السوريين. الا ان المطلوب ايجاد حل لمشكلة النزوح، والافضل هو التحدث مع الحكومة السورية”.

مقالات ذات صلة