“المنتدى القومي العربي” يكرّم أمناء راحلين

كرّم “المنتدى القومي العربي” أمناء راحلين بأمسية في الذكرى الـ49 لرحيل الرئيس جمال عبد الناصر، والذكرى الـ58 للانفصال، والذكرى الـ37 لتحرير بيروت من الاحتلال الصهيوني، والذكرى الـ19 لانتفاضة الأقصى، بحضور سفير دولة فلسطين أشرف دبور، نجل المكرم الراحل عاطف دبور وأهالي المكرمين: أحمد الصوفي، جهاد كرم، جواد غندور، حسن عباس الخنسا، سعاد طيار، سليمان رياشي، عباس دبوق، علي نعمة فوعاني، فيضي حماده، محمد علي خالد ويوسف حيدر أحمد.

بعد النشيد الوطني، قدم المتحدثين منسق انشطة المنتدى عبد الله عبد الحميد، ثم تلا رسالة موجهة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون حيا فيها المنتدى القومي العربي على “نشر الثقافة السياسية في المجتمع من خلال الندوات الفكرية القيمة، وتكريم راحلين كبار اسهموا في ترسيخ النهج القومي العربي”.

وقال رئيس مجلس إدارة “دار الندوة” الوزير السابق بشارة مرهج: “لقد انتمى المكرمون الى تيارات سياسية متعددة تصارعت أحيانا وتحالفت احيانا أخرى لتكتشف في نهاية المطاف ان الفرقة هي أقرب الطرق الى الفشل، وان الاتحاد هو الطريق الصحيح للصمود وتحقيق الانتصار على أعداء الأمة الذين لم يكتفوا باحتلال اراضيها واستباحة مواردها بل ارادوا أيضا إذلال شعبها وتشويه تاريخها والغاء وجودها كما يحصل اليوم على يد المشروع الصهيوني الاستيطاني الذي يتابع خطواته لتهويد فلسطين وتهجير شعبنا”.

أضاف: “لقد قال المكرمون كلمتهم: لا للصراعات الداخلية نعم لمقاومة المشروع الصهيوني وكل المشاريع التي تستهدف موارد الامة وعزتها وكرامتها. وإذ نلتقي اليوم لنقوم بواجب الوفاء لذكرى هؤلاء المكرمين الاعزاء، فإنما نلتقي ايضا حول المبادىء والافكار والقيم التي تمثلوها وكافحوا وضحوا من أجلها”.

بدوره، قال رئيس “المنتدى القومي العربي” الدكتور صلاح الدين الدباغ: “نجتمع من اجل تكريم مجموعة من الذين رحلوا عنا، ولكنهم بقوا ثابتين على الالتزام بالقومية العربية، فكرا ونهجا وممارسة، وبالايمان بأننا نحن العرب أمة واحدة، كما الايمان بالمقاومة وبتحرير كامل التراب الفلسطيني”.

كلمات
وكانت كلمات عن المكرمين ألقاها على التوالي: رياض رعد، الرئيس المؤسس للمنتدى معن بشور، نهاد أورفلي، عضو “المؤتمر القومي العربي” محمد ناصر الدين، الاعلامية ملاك خالد، امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة “فتح” فتحي ابو العردات، منسق “خميس الاسرى” يحيى المعلم معتصم حمادي، مدير عام “المؤسسة الوطنية للرعاية الاجتماعية” قاسم عينا، المسؤول في “المؤتمر الشعبي اللبناني” هادي مكي، امين سر “الجمعية الاسلامية للتوجيه والتخصص العلمي” واصف شراره ومنسق عام “الحركة الوطنية للتغيير الديمقراطي” الوزير السابق عصام نعمان.

ووزعت دروع وفاء وتقدير لاهالي المكرمين قدمها الدباغ ومرهج وبشور.

مقالات ذات صلة