فيصل كرامي: الحكومة تعيش حالة إنكار للوضع الإقتصادي والمعيشي

شدد رئيس “تيار الكرامة” النائب ​فيصل كرامي​، في تصريح بعد لقائه رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​، على أن “كل المؤشرات الإقتصادية سيئة من الميزان التجاري الى ميزان المدفوعات الى النمو وعدم وجود دولار وعدم الدفع للمقاولين و​المستشفيات​، والآن ندخل على أزمة ​المحروقات​ والطحين”، مشيرا الى أنه وضع بري بهذه الأجواء، وقال: “وللأسف هذه ​الحكومة​ تعيش حالة إنكار للوضع الإقتصادي والمعيشي ويجب أن تأخذ اجراءات لإنقاذ ​الدولة​”.

وإقترح كرامي أن “يتم تشكيل لجنة طوارئ إقتصادية وإلا الوضع سيذهب من سيء الى أسوأ”، لافتا الى أنه وضع بري “بأجواء الأزمة المفتعلة بين ​بقاعصفرين​ وبشري”، موضحا أنه “تاريخيا نعاني من شح للمياه رغم أن بقاعصفرين و​الضنية​ تقعان على بركة عائمة من ​المياه​”.

وقال: “تفاديا للفتنة إتصلنا بوزير ​الزراعة​ وبناء عليه، تحدد مشروع بركة بيئية تستوفي كل الشروط ​البيئة​ والعقارية بمنطقة سمارة، وهذه المنطقة تختلف عن ​القرنة السوداء​، سمارة في قضاء الضنية وتابعة لمشاع بقاعصفرين”، معربا عن أسفه لأن “هناك حملة نيابية وإعلامية وسياسية وطائفية ومناطقية على البركة”.

وأكد كرامي أن “كل القضية قضية بركة مياه لري المزروعات ولا تحتاج لتشنج طائفي ومناطقي”، جازما أن “كل ما يقال ويشاع هو تكبير وتضخيم للقضية على أنها قضية ​8 آذار​ وطائفية عار عن ​الصحة​”، مشددا على “أننا لن نتخلى عن مياهنا وأراضينا وسنتابع هذا الملف الى الآخر بالطرق القانونية التي تحفظ لنا حقوقنا”.

مقالات ذات صلة