الرئيس عون لأمين عام الأمم المتحدة: متمسكون بـ”اليونيفيل” لتطبيق قرار مجلس الامن 1701

غوتيريس: حرصون على سيادة لبنان واستقلاله ومهتمون بإنشاء "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار"

أبلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، خلال زيارته له في مقر الامم المتحدة في نيويورك، أن “لبنان متمسك بدور المنظمة الدولية في تعزيز الامن والاستقرار في الجنوب من خلال قوات “اليونيفيل”، وذلك لتطبيق قرار مجلس الامن رقم 1701”.

ولفت الرئيس عون خلال المحادثات مع غوتيريس، بحضور اعضاء الوفدين اللبناني والدولي، أن “ملف النازحين السوريين في لبنان لا يزال في اولويات الاهتمامات اللبنانية، لا سيما لجهة ضرورة عودتهم الى سوريا وتقديم المنظمات الدولية المساعدات لهم في بلادهم”.

وشكر الرئيس عون الامين العام على “الدعم الذي قدمه لإقرار “أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار”، لافتا الى أن “لبنان يجري الاتصالات اللازمة مع الدول المهتمة بغية عقد اتفاقات مشتركة معها”.

بدوره أكد غوتيريس أن “الامم المتحدة حريصة على سيادة لبنان واستقلاله وسلامة أراضيه، وهي ستفعل كل ما من شأنه المساعدة في تحقيق هذه الاهداف”، معربا عن اهتمامه “بإنشاء “أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” في لبنان”، واعدا بـ”تقديم كل الدعم اللازم لها”.

وأجرى الرئيس عون وغوتيريس خلال اللقاء جولة افق تناولت “الاوضاع في المنطقة في ضوء التطورات الاخيرة التي حصلت والتي من شأن استمرارها تهديد السلم والاستقرار في المنطقة”.

ودوّن الرئيس عون في سجل الامم المتحدة الكلمة التالية: “نعمل لتبقى الامم المتحدة قادرة على تحقيق السلام والعدالة بين الدول والشعوب”.

مقالات ذات صلة