بعد فيديو الشتائم والألفاظ النابية.. فيفي عبده تعتذر من الشعب المصري!

قدمت الراقصة الاستعراضية المصرية فيفي عبده الاعتذار عن “الألفاظ النابية والشتائم” التي كالتها للمعارضين المصريين الذين هاجموا رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي.

وقالت عبده في أول تعليق لها على الفيديو التي نشرته على السوشيال ميديا: “أنا من إمبابة ومصرية حتى النخاع وعمري ما غيرت مبادئي لأني كنت منفعلة جدا، بسبب التراكمات لأني لا أقبل أن يسب أحد مصر مهما كان”.
وأضافت عبده، خلال لقائها في برنامج «يحدث في مصر» مع الزميل الاعلامي شريف عامر المذاع على قناة “mbc” – مصر” مساء أمس، أن “مصر هي رمانة المنطقة العربية ولو سقطت فالمنطقة كلها ستسقط، ولا أفهم في السياسة سوى رئيس الجمهورية”.

تابعت: “كنت أحاول الدفاع عن الدولة، والأم المصرية.. ولا آخذ رأي أحد في تصوير الفيديو، والدنيا بتبقي سودا أمام عيني عندما أري شيئا سلبيا”. وأضافت: “جرائم الجماعة الإرهابية خلال الفترة الماضية والتي أعقبت ثورة يناير ما زالت راسخة في ذهني، وأراها أمام عيوني باستمرار”.

وكانت عبده قد أطلّت في بثٍ مباشر عبر “انستغرام مُعربةً عن غضبها من الأحداث الأخيرة في مصر، وشنت هجوماً شرسًا على دعاة الثورة والمتظاهرين ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتساءلت فيفي عبده في الفيديو الّذي بثته على حسابها “نسيتوا اللي عملتوه فينا وانتو تسرقوا وتلقبوا في البلد، ثورة إيه؟ الثورة النزيهة، اللي بيعمل ثورة يكون نزيه. اللي بيعمل ثورة دا يكون قدها وقدود”.

ومن بعدها فقدت فيفي عبده السيطرة على نفسها وانهالت بالشتائم، فتناقل روّاد الإنترنت مقتطفات من البث المباشر وهي تتلفّظ بعبارات نابية.

 

https://twitter.com/3sa3ba/status/1175962646434238471

مقالات ذات صلة